المغاربة يتابعون الألعاب الأولمبية الأخيرة لهم على الشاشات المغربية

المغاربة يتابعون الألعاب الأولمبية الأخيرة لهم على الشاشات المغربية

سفيان أندجار

اقتنت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية حقوق بث الألعاب الأولمبية التي من المقرر أن تنطلق الأسبوع المقبل بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بثمن «رمزي» شأنها شأن عدد كبير من القنوات الفضائية.

وكشف مصدر «الأخبار» أن الشركة الراعية اختارت منح النقل بثمن رمزي وذلك لكونها آخر ألعاب أولمبية سيتم نقلها قبل أن تحصل قناة بي إن سبورت القطرية على حقوق البث الحصري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من جهتها فضلت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عدم إرسال بعثة لتغطية الألعاب الأولمبية، إذ أن قناة الرياضية المختصة فضلت عدم إيفاد أي صحفي، رغم أنها سبق وأن غطت عددا من الألعاب الأولمبية قبل أن تقرر عدم إدراج أي مراسلات بخصوص المشاركة المغربية.

وتشكل الألعاب الأولمبية في الوقت الراهن حسب وكالة الأنباء «أ.ف.ب» المشهد الأكثر متابعة في العالم عبر التلفزيون، وحقوق النقل التي وصلت في أولمبياد برشلونة 1992 إلى 636 مليون دولار (574 مليون يورو) تضاعفت أكثر من مرتين في أولمبياد سيدني 2000 أي بعد 8 سنوات فقط لتصل إلى 33ر1 مليار دولار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *