المغاربة يقاطعون مسيرة فلسطين بسبب “البيجيدي”

النعمان اليعلاوي

 

 

شاركت أعداد محدودة جدا من المحتجين في المسيرة الاحتجاجية بمناسبة الذكرى 70 للنكبة الفلسطينية، في رسالة واضحة من جمهور ونشطاء حملة المقاطعة في المغرب، الذين اطلقوا حملة تعبئة مضادة ضد المسيرة التي دعا اليها حزب العدالة والتنمية، بسبب موقف الأخير والحكومة التي يقودها ضد المقاطعة.

المسيرة التي دعا لها حزب “العدالة والتنمية” بمعية شبيبته ومنظمته النسائية، إلى جانب حلفائهم المدنيون، على رأسهم حركة “التوحيد والإصلاح”، وتشكيلاتها الموازية، و”الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع”، عرفت حضورا خافتا، فضلا عن غياب حلفاء “البيجيدي” وتيارات إسلامية متقاربة كجماعة العدل والاحسان، التي ألفت المشاركة إلى جانب البيجيدي في تظاهرات كهذه.

ولأول مرة في تاريخ التفاعل المغربي مع القضية الفلسطينية، يُسجل هذا الحضور الخافت في مسيرة التضامن اليوم، بخلاف مسيرة دجنبر الماضي، التي شارك فيها ملايين المغاربة، احتجاجا على قرار ترامب، لنقل سفارة بلاده من تلأبيب إلى القدس، وبرر نشطاء ومتابعون هذا “الاستثناء” ب”رد” المغاربة و”غضبهم” من موقف الحكومة من حملتهم الشعبية لمقاطعة منتوجات استهلاكية، ضد الغلاء والاحتكار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.