المغربية للصلب تعيش على وقع الاحتقان

المغربية للصلب تعيش على وقع الاحتقان

دخل عمال شركة “المغربية للصلب” في كل من فرعي عين حرودة وتيط مليل، إضرابا مفتوحا، بسبب تماطل الإدارة في تلبية مطالب العمال بعد فشل جميع المحاولات السلمية للحوار. وقالت مصادر نقابية إن الشركة عمدت إلى طرد حوالي 40 عاملا، حتى ترهب باقي العمال، الذين يتجاوز عددهم 1200 عامل، وذلك بعدما استنفدت كافة سبل الحوار لتسوية الأوضاع الاجتماعية للعمال. وينضاف هذا الوضع إلى مسلسل المشاكل التي تعيشها الشركة خاصة الصعوبات المالية التي أزمت وضعيتها. وكانت الشركة التي يديرها فاضل السقاط، قد أقدمت على طرد عمال بعد الإضراب الإنذاري الذي خاضوه خلال الأسابيع الماضية. وزيادة على الاحتقان الذي تعيشه، ما تزال الشركة ترزح تحت ثقل الديون، ومشاكل تسويق منتجاتها والمنافسة الأجنبية التي كبدتها خسائر بالجملة دفعت الدولة إلى التدخل، من خلال التوسط لدى الممولين وإعادة الديون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *