رياضة

المغرب/ إسبانيا.. مباراة رد الاعتبار

يوسف أبوالعدل

 

 

يختتم المنتخب المغربي لكرة القدم، اليوم الاثنين، رحلته بكأس العالم روسيا 2018، حين يواجه نظيره الإسباني في مباراة شكلية لا تغير نتيجتها مسار «أسود الأطلس» بالمونديال، بعدما تأكد إقصاؤه من المسابقة مباشرة بعد هزيمته الثانية أمام المنتخب البرتغالي الأربعاء الماضي، بعد الخسارة الأولى أمام نظيره الإيراني في أولى مبارياته بكأس العالم.

ويسعى أشبال هيرفي رونار إلى رد الاعتبار للجمهور المغربي بعد الخسارتين الأوليين، اللتين اعتبرهما العديدون لا تمثلان الوجه الذي قدمه «الأسود» في المونديال، والذي كان مشرفا رغم مرارة الإقصاء، إذ من المرتقب أن تكون مواجهة إسبانيا مختلفة عن مباراتي البرتغال وإيران، خاصة أن الضغط على اللاعبين بات أخف لكون الإقصاء تم الحسم فيه، وأن المباراة شكلية رغم رسميتها في المونديال وقوة المنافس الذي يعتبر واحدا من المرشحين للفوز باللقب العالمي.

وأكد جل لاعبي المنتخب الوطني، في تصريحات قبيل المواجهة، عزمهم على تقديم مباراة كبيرة أمام المنتخب الإسباني والبحث عن أولى أهداف المنتخب في هذا المونديال، وكذلك أولى النقاط، رافضين إنهاء المسابقة العالمية بصفر نقطة ودون إحراز أي هدف، إذ في حال حدوث ذلك ستكون أول مرة يعود «الأسود» إلى ديارهم دون إحراز أي هدف في المونديال مقارنة بالمشاركات الأربع السابقة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق