CAM – Campagne Mobile-Top

المغرب التطواني يبحث عن أول فوز في عصبة الأبطال الإفريقية

المغرب التطواني يبحث عن أول فوز في عصبة الأبطال الإفريقية

عبد العزيز حمدي
يلعب فريق المغرب التطواني لكرة القدم، الأحد المقبل، واحدة من المباريات الحاسمة في مشواره الإفريقي، عندما يستقبل ضيفه الهلال السوداني، متزعم مجموعته، برسم الجولة الثالثة من دور المجموعتين لدوري أبطال إفريقيا.
وتكمن صعوبة المواجهة التي سيقودها الحكم الدولي الجزائري، المهدي عبيد شريف، في الوسط، والغيني بوبكر دومبويا، مساعدا أول، والتونسي أنور حميلة مساعدا ثانيا، والجزائري فاروق حواسنية، حكما رابعا، (تكمن) في رغبة الفريق التطواني ضرب عصفورين بحجر واحد، تحقيق الفوز الأول والالتحاق بالزعامة، غير أن الضيف السوداني  (4 نقاط)، الذي سيلعب محروما من لاعبين اثنين بداعي الإصابة وهما بوبكار كيبي ونيلسون لادزاغلا، يعرف جيدا أن أي نتيجة غير الفوز ستجعله يفقد الزعامة.
ويعول المدرب لوبيرا، على دعم جماهيره، خاصة بعدما خفضت إدارة المغرب التطواني سعر التذاكر، من 50 إلى 30 درهما، إذ طرحت 10 آلاف تذكرة أملا في حضور جماهيري كبير، يدفع بزملاء أحمد جحوح، إلى تحقيق أول فوز في دوري أبطال إفريقيا، بعد هزيمة وتعادل.
ويتخوف الجمهور المغربي عامة، والتطواني خاصة من الغيابات الوازنة التي سيشهدها الشق الدفاعي لـ«الحمامة البيضاء»، في مواجهتها لإعصار «الأزرق»، حيث سيكون غياب نخلة الدفاع التطواني مرتضى فال والعميد محمد أبرهون، واضحا، ما جعل المدرب لوبيرا، يقحم كلا من المهدي الخلاطي، ونصير الميموني، لسد الطوارىء، وهو ما سيحاول استغلاله المدرب التونسي، نبيل كوكي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة