المغرب الوجهة الإفريقية الأولى للصادرات الإسبانية

المغرب الوجهة الإفريقية الأولى للصادرات الإسبانية

زادت صادرات إسبانيا نحو المغرب، إلى غاية متم شهر ماي الماضي، بنسبة 1,6 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2014. وأوضحت معطيات وزارة الاقتصاد والتنافسية، بالنسبة للفترة الممتدة من يناير إلى ماي 2015، أن المغرب لا يزال بهذه الزيادة يتموقع كالوجهة الإفريقية الأولى للصادرات الإسبانية، متقدما على كل من الجزائر ومصر ونيجيريا وجنوب إفريقيا. وأضافت أن السوق المغربية استقبلت 2,4 بالمائة من مجموع صادرات إسبانيا خلال هذه الفترة، فيما سجلت صادرتها إلى القارة الإفريقية تراجعا قدره 0,9 في المائة لتبلغ 6,776 مليار أورو، و6,6 في المائة من مجموع الصادرات. وذكرت الوزارة أن صادرات إسبانيا إلى المغرب، خلال شهر ماي الماضي وحده، بلغت ما مجموعه 530,7 مليون أورو، أي 2,5 بالمائة من مجموع صادرت هذا البلد الإيبيري إلى القارة الإفريقية، بزيادة قدرها 2,2 بالمائة. وبخصوص واردات إسبانيا من المغرب، أشار المصدر ذاته إلى أنها بلغت 2,028 مليار أورو، أي 1,8 بالمائة من مجموع واردات إسبانيا، بزيادة قدرها 17,8 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من 2014. وأوضحت معطيات الوزارة الإسبانية أن صادرات هذا البلد الإيبيري نحو بلدان الاتحاد الأوروبي زادت، بدورها، وبلغت خلال الفترة نفسها 66,84 مليار أورو. وبلغت صادرت إسبانيا إلى المغرب خلال سنة 2014 ما مجموعه 8,83 مليار أورو، مسجلة بذلك زيادة قدرها 5,9 في المائة مقارنة بالمستوى المسجل سنة قبل ذلك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *