CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

المغرب يعلن «الحرب المفتوحة» على عصابات المخدرات

المغرب يعلن «الحرب المفتوحة» على عصابات المخدرات

النعمان اليعلاوي

في واحدة من الضربات الاستباقية التي نفذها المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن يوم الجمعة الماضي من إيقاف 9 أشخاص ينشطون ضمن شبكة منظمة للاتجار الدولي في المخدرات، وذلك على مستوى باحة الاستراحة البئر الجديد على الطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء والجديدة، حسب بلاغ لوزارة الداخلية، أوضح أن هذه العملية النوعية، التي تندرج في إطار المجهودات الحثيثة التي يبذلها المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في مجال محاربة الجريمة المنظمة، مكنت، بعد استغلال معلومات دقيقة وبعد عمليات تتبع ومراقبة، من حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا تزن 40 طنا، كانت محملة على متن ثلاث شاحنات من الحجم الكبير ومبالغ مالية ولوحات معدنية مزورة وهواتف محمولة ومجموعة من شرائح الهاتف غير المستعملة.

في السياق ذاته، أضاف بلاغ للداخلية، يتوفر «فلاش بريس» على نسخة منه، أنه لضمان مرور هذه الشحنة المعدة للتهريب عبر الطرق الوطنية، استعمل أفراد هذه العصابة الإجرامية سيارة رباعية الدفع كانت تتقدم القافلة من أجل التتبع والمراقبة والخفر بالإضافة إلى تغيير اللوحات المعدنية للمركبات، وأضاف البلاغ الوزاري أن الأبحاث والتحريات لازالت جارية لتسليط الضوء على خيوط هذه القضية وتحديد هوية باقي المساهمين والمشاركين وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي سياق متصل أفادت القيادة الإقليمية للدرك الملكي بإقليم شفشاون، أمس (السبت)، أن عناصر الدرك الملكي تمكنت من إحباط عملية كبيرة لتهريب المخدرات، وحجز 840 كلغ من مخدر الشيرا وأزيد من طنين من القنب الهندي، موضحا أنه تم على مستوى دوار تاشكا بمنطقة باب برد (إقليم شفشاون) الجمعة، حجز 840 كلغ من مخدر الشيرا على شكل صفائح، كما تم خلال نفس العملية التي أشرفت عليها القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان، حجز طنين و450 كلغ من مخدر القنب الهندي، مؤكدا أن العملية أسفرت أيضا عن إيقاف شخصين متورطين في محاولة تهريب المخدرات المحجوزة وحجز سيارة كانت معبأة بالمخدرات، مشيرا إلى أن البحث لازال جاريا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لضبط باقي عناصر الشبكة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة