تقارير سياسية

المفتشية العامة للداخلية تحقق في اختفاء ملياري سنتيم بآسفي

الـمَهْـدي الـكـرَّاوي

 

 

 

تواصل المفتشية العامة للإدارة الترابية عملية افتحاص مجلس مدينة آسفي، الذي يرأسه عبد الجليل لبداوي عن حزب العدالة والتنمية. وكشفت مصادر من داخل قصر بلدية آسفي، أن مفتشي المفتشية العامة انتقلوا لقسم الجبايات البلدية وطلبوا مراجعة آلاف الوثائق والمستندات، حيث تم ضبط تلاعبات كبيرة في المداخيل واختفاء أزيد من ملياري سنتيم خلال سنتين فقط من وصول حزب العدالة والتنمية إلى رئاسة مجلس المدينة.

وخلصت المراجعات الحسابية التي قامت بها المفتشية العامة للإدارة الترابية بقسم الجبايات البلدية، إلى تسجيل تراجع مهول وغير مسبوق في المداخيل الجماعية التي تراجعت بأزيد من مليارين و210 ملايين سنتيم خلال سنتي 2016 و2017، كما تم رصد تلاعب كبير في استخلاص الرسوم والمستحقات الضريبية والمداخيل المالية للجماعة، سواء بتخفيضها إلى مستويات قياسية أو عدم استخلاصها من عند أصحابها.

فعلى مستوى الرسوم المفروضة على وكلاء أسواق السمك، فقد سجل تراجع مالي كبير وصل إلى 244 مليون سنتيم ما بين سنتي 2016 و2017، والشيء نفسه تم تسجيله على الرسوم المفروضة على مداخيل أسواق الجملة للخضر والفواكه، والتي تراجعت بأزيد من 115 مليون سنتيم، رغم أن أسواق الجملة تعرف رواجا ماليا وتصاعدا في رقم معاملاتها السنوي، في حين سجل التراجع نفسه غير المبرر بأزيد من 400 مليون سنتيم في سنة واحدة بين 2015 و2016، بالنسبة للرسم المفروض على مداخيل وكلاء أسواق السمك، والشيء نفسه بالنسبة للرسوم المفروضة على وكلاء أسواق الجملة للخضر والفواكه الذي تراجع بأزيد من 212 مليون سنتيم، ما جعل مدينة آسفي تضيع في أزيد من 971 مليون سنتيم من الرسوم في سنتين فقط خاصة بمداخيل أسواق الجملة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق