المكتب المركزي للأبحاث يعتقل «داعشيا» بوجدة كان يعتزم التسلل نحو التراب الجزائري

المكتب المركزي للأبحاث يعتقل «داعشيا» بوجدة كان يعتزم التسلل نحو التراب الجزائري

وجدة: ادريس العولة

علمت «الأخبار»، من مصادر جيدة الاطلاع، أن عناصر تابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكنت ليلة أول أمس من اعتقال شاب بشارع علال الفاسي بمدينة وجدة.

وكشفت المصادر ذاتها أنه من المرجح أن تكون للشخص الموقوف علاقة بالخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم الثلاثاء الماضي، والمتكونة من ثمانية عناصر ينشطون بمدن طنجة، بوزنيقة، خريبكة وتاونات، حسب بلاغ لوزارة الداخلية.

ووفق مصادر أخرى، فإن الشخص الموقوف يبلغ من العمر حوالي 30 سنة ويدعى «خ ع»، ويتحدر من مدينة تمارة، ومن المرجح أن يكون حل بوجدة في وقت سابق من أجل التسلل نحو التراب الجزائري عبر الشريط الحدودي قصد الالتحاق بصفوف ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، المعروفة اختصارا بـ«داعش»، من خلال الاستعانة بخدمات الشبكات المتخصصة في تهريب البشر من المغرب نحو الجزائر أو ما يصطلح عليها لدى العامية «الكراسة»، حيث تتستر بعض العناصر الإرهابية تحت غطاء العمل في الجزائر في قطاع البناء قصد إيهام «الكراسة». هذا ويتراوح ثمن الخدمة ما بين 500 و600 درهم لكل فرد يرغب في التسلل نحو التراب الجزائري ويرتفع الثمن حين تكون المراقبة مشددة على الشريط الحدودي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *