الملك : لا ينبغي الانجرار وراء الآخر ولا أن يكون منهجنا مدعاة للتزمت والانغلاق

الملك : لا ينبغي الانجرار وراء الآخر  ولا أن يكون منهجنا مدعاة للتزمت والانغلاق

أكد الملك، على ضرورة إلتزام بالمنهج الوسطي في مناهج التعليم وعدم الإنجرار وراء الأخر، مشددا على أن الانفتاح والتواصل لا يعني الاستلاب أو الانجرار وراء الآخر. كما لا ينبغي أن يكون مدعاة للتزمت والانغلاق.

التأكيد الملكي صدر عقب عرض قدمه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، خلال المجلس الوزاري برئاسة الملك بالعيون مجلسا وزاريا، اوضح فيه الوزير التوجهات الاستراتيجية لسياسة الدولة، في ما يتعلق بالرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي 2015-2030.

وقد ركز الوزير في هذا العرض على أن هذه الرؤية، تهدف إلى انبثاق مدرسة للإنصاف وتكافؤ الفرص، مدرسة عالية الجودة ومدرسة للانفتاح والارتقاء الاجتماعي. كما أكد أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، سيتم إعطاء الأسبقية لجودة التعليم العمومي، وللانفتاح على اللغات الأجنبية، خاصة في تدريس المواد والتخصصات العلمية والتقنية وكذا للنهوض بالتكوين المهني لا سيما من خلال اعتماد التوجيه المبكر للتلاميذ والطلبة الذين لهم مؤهلات وميول في هذا المجال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة