الملك محمد السادس يدشن مركزا للعلاجات الصحية الأساسية بسيدي بوقنادل بسلا

الملك محمد السادس يدشن مركزا للعلاجات الصحية الأساسية بسيدي بوقنادل بسلا

الأخبار

أشرف الملك محمد السادس، أول أمس (الثلاثاء) بجماعة سيدي بوقنادل (عمالة سلا)، على تدشين مركز للعلاجات الصحية الأساسية، المنجز من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي قدره 16 مليون درهم، والذي كان الملك قد أعطى انطلاقة أشغال إنجازه في 10 يونيو 2016، ويندرج في إطار الحرص الملكي على تعزيز العرض الصحي من خلال توفير خدمة طبية للقرب وذات جودة تستجيب لحاجيات المواطنين، كما ينسجم، تمام الانسجام، مع الجهود التي يبذلها الملك، والرامية إلى تحفيز ولوج الأشخاص المعوزين للعلاجات الطبية، وتسريع التدخلات في الحالات المستعجلة، ووضع حد لعدم انتظام المراقبة الطبية الدورية التي قد تتسبب في تفاقم حالة الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، ويأتي لتلبية حاجة جد ملحة في مجال الولوج للخدمات الطبية، وذلك في تجمع حضري يتجاوز تعداد سكانه 75 ألف نسمة، ويبعد عنه أقرب مستشفى بنحو 15 كيلومترا.
ويشكل إنجاز المركز جزءا من برنامج عمل تنفذه مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والذي يروم دعم القطاع الصحي الوطني من خلال برامج للقرب تمكن من تعزيز العرض المتوفر، عبر آليات مبتكرة تستهدف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يتيح تمكين السكان المحليين من خدمات للقرب للتكفل بالحالات المستعجلة، والأمراض المزمنة والعلاجات الاستشفائية والوقائية، إذ سيكون بوسع المستفيدين الولوج إلى عرض استشفائي مندمج متعدد التخصصات، يغطي علاج الأمراض المزمنة وأمراض الأم والطفل، حيث تشمل هذه المنشأة الصحية المشيدة على قطعة أرضية مساحتها 2100 متر مربع، بمساحة مغطاة قدرها 1500 متر مربع، على وحدة للمستعجلات – مدعومة بقاعة للفحص بالأشعة ومختبر للتحليلات الطبية– وقاعات لفحوصات الطب العام والتخصص (طب القلب والشرايين، طب الكلي، أمراض الغدد، طب العيون)، والتلقيح، وعلاجات الفم والأسنان، ومختبر، وقاعة للراحة، وصيدلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة