الرئيسية

الملك محمد السادس يوجه رسالة إلى القمة الإفريقية بنواكشوط

الأخبار

 

 

 

أكد الملك محمد السادس أن محاربة الفساد ينبغي أن توضع في صميم الأولويات، طالما أنه يشكل أكبر عقبة تعيق جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحد من طموح الشباب، مشيرا إلى أنه لا سبيل إلى إنجاح هذا الورش، إلا من خلال التزام سياسي صادق وتضافر الجهود المخلصة على مستوى العمل الحكومي، وعلى صعيد المشاركة المدنية.

وأوضح الملك، في رسالة موجهة إلى القمة الـ31 للاتحاد الإفريقي، التي انعقدت يومي الأحد والاثنين بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، تحت شعار «كسب المعركة ضد الفساد.. مسار مستدام لتحويل إفريقيا»، أن الفساد معضلة لا تنفرد بها إفريقيا وحدها دون غيرها، «فهو ظاهرة عالمية تشمل بلدان الشمال وبلدان الجنوب، على حد سواء، وقد تقوض الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي أقرتها المجموعة الدولية». وأضاف أن مكافحة هذه الآفة تستدعي الاستفادة من جميع التجارب والخبرات، في إطار رؤية موحدة ينخرط فيها جميع الشركاء، مسجلا أن هذه المكافحة «لا يمكنها، بأي حال من الأحوال، أن تتحول إلى شكل جديد من أشكال الهيمنة والضغط»، وأن «مصلحة شعوبنا تقتضي، إذن، تحصين جميع الفاعلين في مجتمعاتنا من هذه الآفة، وتعزيز روح المسؤولية لديهم».
وفي سياق الحديث عن جهود المملكة في مجال محاربة الفساد، ذكر الملك أن المغرب أدرك ما للفساد من آثار مدمرة، فآل على نفسه ألا يدخر جهدا في سبيل القضاء عليه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق