الرئيسية

الملك يجري عملية جراحية ناجحة على القلب بباريس 

الأخبار

 

 

أجرى الملك محمد السادس، أول أمس (الاثنين) 26 فبراير 2018، عملية كللت بالنجاح، حسب بلاغ للأطباء الذين أشرفوا على العملية الجراحية للملك، والذي أشار إلى أن الملك شعر يوم السبت 20 يناير باضطراب في الإيقاع الأديني للقلب  un trouble du rythme cardiaque، حسبما أشار إليه بلاغ أطباء الملك، الذي أفاد بأن الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها في هذا الشأن، أبانت عن وجود un flutter auriculaire sur cœur sain.

ومكنت إزالة هذا الاضطراب عبر استعمال تقنية radiofréquence (ablation par radiofréquence de cette arythmie)  التي أجريت أول أمس (الاثنين) بمصحةAmbroise Paré  بباريس، من انتظام إيقاع نبض القلب normalisation du rythme cardiaque، في الوقت الذي سيباشر الملك مهامه الاعتيادية، دون أي مانع بعد فترة راحة أوصى بها الأطباء المعالجون. وأشرف على العملية خمسة أطباء، في مقدمتهم البروفيسور عبد العزيز معاوني، الطبيب الشخصي للملك.

ونشر القصر الملكي صورة للملك محمد السادس، من داخل مستشفى  Ambroise Paré  بباريس، بعد العملية التي أجريت له، وظهر إلى جانب الملك محمد السادس كل من ولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأميرة لالة خديجة، والأمير مولاي رشيد، وشقيقات الملك. وتداول العديد من نشطاء مواقع  التواصل الاجتماعي صورة الملك داخل المصحة بباريس، وهي الصورة التي أثارت تعاطف ملايين المغاربة داخل المغرب وخارجه، مرفقة بدعوات للملك بالصحة والعافية وطول العمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق