الملك يزور القافلة الطبية المتنقلة للوقاية من الأمراض المزمنة بمديونة

الملك يزور القافلة الطبية المتنقلة للوقاية من الأمراض المزمنة بمديونة

قام الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء بالجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار التابعة لإقليم مديونة (جهة الدار البيضاء الكبرى)، بزيارة القافلة الطبية المتنقلة للوقاية من الأمراض المزمنة ومكافحتها، المنظمة لفائدة الساكنة المعوزة بالإقليم.

وتندرج هذه الزيارة في إطار روح التضامن والقرب التي تميز مبادرات الملك . كما تعكس حرصه الدائم على تحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، لاسيما لأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة ، وعلى تعزيز عرض العلاجات لفائدة الساكنة التي توجد في وضعية هشاشة .

ومكنت هذه القافلة، التي توجد في مرحلتها السادسة والمنظمة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، منذ إطلاقها من طرف جلالة الملك في 25 يونيو المنصرم، من إجراء نحو 18 ألف و500 استشارة طبية لفائدة المرضى المنحدرين من مدن تمارة، وسلا، والحوز، وفاس، ووجدة، أي ما يفوق بكثير الهدف المحدد لها سلفا ألا وهو 10 آلاف استشارة.

فبعد محطات تمارة وسلا والحوز وفاس ووجدة، جاء الدور اليوم على ساكنة إقليم مديونة للاستفادة من خدمات هذه القافلة الطبية متعددة التخصصات، لاسيما التخصصات التالية: الطب العام، وطب العيون، والطب الباطني، وأمراض الجهاز الهضمي، وأمراض السل والرئتين، وطب الأطفال، وأمراض المسالك البولية، وأمراض القلب، والأمراض الجلدية، وطب الأعصاب، وأمراض الغدد، وطب الأسنان، والأشعة، والتحليل البيولوجي. وستوفر هذه القافلة الطبية التضامنية ، كذلك، نحو 5000 استشارة طبية لفائدة الساكنة المعوزة بإقليم مديونة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة