الملك يعلن عن ثورة «إفريقيا المستقبل» إلى جانب قادة متحررين من العقد الإيديولوجية

الملك يعلن عن ثورة «إفريقيا المستقبل» إلى جانب قادة متحررين من العقد الإيديولوجية

الداخلة: محمد اليوبي

أكد الملك محمد السادس أن العودة التاريخية للمغرب إلى الاتحاد الإفريقي اختيار لا رجعة فيه، على طريق التضامن والسلم والوحدة التي يجب أن تجمع الشعوب الإفريقية. وقال الملك، في رسالة وجهها إلى المشاركين في الدورة الثالثة لمنتدى «كرانس مونتانا» الذي تحتضنه مدينة الداخلة، إن «الحدث الأبرز لهذه السنة، على الصعيد القاري، يبقى هو العودة التاريخية للمغرب إلى مكانه الطبيعي والشرعي، داخل مؤسسة الاتحاد الإفريقي، كاختيار لا رجعة فيه، على طريق التضامن والسلم والوحدة التي يجب أن تجمع الشعوب الإفريقية».

وسجل الملك أنه «في إطار المستوى الجهوي، يندرج طلب المغرب بالانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، التي تجمعنا بها روابط إنسانية وحضارية وروحية عريقة، وعلاقات متميزة من التعاون المثمر والتضامن الفعال»، مبرزا، في هذا السياق، أن المشروع الهيكلي لأنبوب الغاز، الذي سيربط نيجيريا بالمغرب، يعتبر نموذجا للتعاون الجهوي، حيث سيستفيد منه أحد عشر بلدا إفريقيا، موضحا أن الأمر يتعلق بمشروع هيكلي، لا يقتصر فقط على نقل الغاز بين بلدين شقيقين، وإنما سيشكل مصدرا أساسيا للطاقة لدول المنطقة، وسيساهم في الرفع من التنافسية الاقتصادية، وتحفيز التطور الصناعي بها. كما سيمكن، يضيف الملك، من إقامة هيكلة فعالة للسوق الكهربائية، وسيكون له تأثير كبير في تحقيق التكامل والاندماج الإقليمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة