الممثلة إيزابيل أدجاني تعترف: «سرقت لوحة من فندق مغربي وأخفيتها داخل أمتعتي»

الممثلة إيزابيل أدجاني تعترف: «سرقت لوحة من فندق مغربي وأخفيتها داخل أمتعتي»

انتهزت الممثلة الفرنسية إيزابيل ادجاني فرصة حضورها في مهرجان التسامح بأكادير لتعترف للصحافة، بأنها اقترفت ذنبا في وقت سابق لدى إقامتها بفندق في عاصمة سوس حين سرقت لوحة هي عبارة عن صورة لفتاة مغربية تشبهها تماما.
وقالت: «إنه لأمر مثير للعجب أن تشبهني تلك المرأة المغربية وكأنها توأم لي. لذلك لم أسائل نفسي وسرقت الصورة وأخفيتها داخل أمتعتي، وهي اليوم معلقة على أحد جدران بيتي بباريس».
وذكرت أدجاني في حديث لأسبوعية «باري ماتش» الفرنسية إنها تعرف المغرب جيدا منذ كان عمرها لا يتجاوز 17 سنة، وذلك قبل اكتشافها للجزائر التي ينحدر منها والدها القبايلي. وأضافت إنها تجولت كثيرا في الجنوب المغربي لأن مناظره تبعث على الذهول من فرط جماله، لذلك تقول إنها تعتبر نفسها مغربية لأن المغرب يمدها ببركته الربانية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *