CAM – Campagne Mobile-Top

المنصوري تتهم الباشا وخليفة قائد الملحقة الإدارية بجامع الفنا برفض تنفيذ تعليمات والي جهة مراكش

المنصوري تتهم الباشا وخليفة قائد الملحقة الإدارية بجامع الفنا برفض تنفيذ تعليمات والي جهة مراكش

مراكش: عزيز باطراح

اتهمت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش، كلا من الباشا وخليفة قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا برفض تنفيذ تعليمات عبد السلام بيكرات، والي جهة مراكش، من أجل إخلاء ساحة جامع الفنا من أكشاك بائعي المأكولات المنتصبة وسط الساحة بعد الساعة الثانية عشرة ليلا.

وأضافت العمدة في تصريحاتها أمام حشد من تجار ساحة جامع الفنا، الذين حاصروها بمجموعة من الأسئلة حول أسباب السماح لبائعي المأكولات وسط الساحة ببقاء أكشاكهم مكانها على امتداد الأربعة والعشرين ساعة خارج القانون «لقد راسلت السلطة المحلية في الموضوع كما أن السيد الوالي أعطى تعليماته بإخلاء الساحة من الأكشاك خلال النهار، إلا أن الباشا وخليفة قائد ساحة جامع الفنا رفضا تنفيذ تعليمات السيد الوالي»، قبل أن تضيف «لأن الباشا وخليفة قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا، ربما كايخوضو أو كايلعبو في هاد الشي». لتقرر العمدة مرافقة حشد التجار إلى مقر قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا والذي اتضح أنه لم يكن حينها في مكتبه.

وكانت السلطة المحلية غيرت تصميم أكشاك باعة المأكولات بساحة جامع الفنا، عبر إحداث أكشاك جديدة مقابل أزيد من ثلاثة ملايين ونصف لكل كشك، قبل أن يتضح أن هذه الأكشاك غير صالحة للاستعمال، ما جعل معظم بائعي المأكولات يقررون استعمال الأكشاك القديمة، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الأسباب الواقفة وراء تغيير تصميم الأكشاك، قبل أن تقرر السلطة المحلية السماح لأصحابها بالإبقاء عليها وسط الساحة خارج الأوقات المسموح بها قانونا حسب القرارات الصادرة عن المجلس الجماعي.

وفي اتصال هاتفي بالباشا من أجل الرد على اتهامات عمدة مراكش للسلطة المحلية بجامع الفنا، ظل هاتفه يرن دون رد، في الوقت الذي أكد فيه مجموعة من التجار أنهم قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أمام مكتب الباشا، على إثر تصريحات عمدة مراكش، إلا أن الباشا طالبهم بالتمهل وعقد لقاء من أجل شرح وتوضيح ملابسات الموضوع.
إلى ذلك، أصدرت أزيد من 20 جمعية ممثلة لتجار ساحة جامع الفنا بيانا نددت فيه بالفوضى التي تعرفها الساحة ومحيطها، وذلك عبر السماح لبائعي المأكولات بترك أكشاكهم في مكانها على امتداد الـ24 ساعة، تمهيدا للترخيص لهم بتقديم وجبات الفطور والغداء إلى جانب وجبة العشاء المرخص بها حاليا، علما أن انتصاب هذه الأكشاك وسط الساحة خلال النهار «يشكل حائلا دون وصول الزبائن إلى المحلات التجارية المقابلة لوسط الساحة» يقول تجار «السوق الجديد» في تصريحاتهم لـ”فلاش بريس”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة