MGPAP_Top

المهرجان الوطني للفيلم يعود إلى طنجة ضدا على قرار الفاسي الفهري

المهرجان الوطني للفيلم يعود إلى طنجة ضدا على قرار الفاسي الفهري

أعلن المركز السينمائي المغربي أن الدورة 17 للمهرجان الوطني للفيلم سينعقد بمدينة طنجة من 26 فبراير إلى 5 مارس 2016، وسيكون فرصة لتنظيم مسابقة للأفلام الطويلة وأخرى للأفلام القصيرة وورشات نقاش وتقديم الحصيلة السينمائية 2015، فضلا عن أنشطة موازية.  وكان صارم الفاسي الفهري، مدير المركز السينمائي المغربي، قد أعلن أن الدورة 16 التي انعقدت العام الماضي «ستكون الأخيرة» حيث قرر نقل المهرجان إلى مدن أخرى مثل العيون وورززات وأكادير وفاس، وأن الأمر مرتبط بمدى توفر بنيات استقبال من قاعات سينمائية وفنادق، ومدى انخراط المنتخبين المحليين بهذه المدن المرشحة لاحتضان المهرجان.  ولم يوضح الفاسي الفهري الأسباب التي دعته إلى العدول عن تحويل موعد طنجة إلى مهرجان متنقل بين المدن، فيما قراره استند أصلا إلى عزوف السلطات المحلية بطنجة عن دعم المهرجان ماديا والاكتفاء بـ «الدعم المعنوي» . وحاول الفاسي الفهري تصريف قراره رسميا بأنه يسعى إلى كسر احتكار طنجة لتنظيم المهرجان بمبادرة من سلفه مدير المركز السينمائي المغربي السابق نورالدين الصايل ابن مدينة طنجة الذي كان قد أعلن عام 2008 عن الموافقة الملكية على تنظيم المهرجان الوطني للفيلم بمدينة طنجة كل سنة بدل كل سنتين، وذلك استجابة للملتمس الذي تقدم به المركز السينمائي المغربي والغرف المهنية، من أجل استقرار هذه التظاهرة بمدينة طنجة كمقر دائم لها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة