المواد المحجوزة لدى زعيم خلية “داعش” بفاس تحتوي على مواد كيماوية خطيرة تستعمل في صناعة المتفجرات لتنفيذ مخطط إرهابي خطير

المواد المحجوزة لدى زعيم خلية “داعش” بفاس تحتوي على مواد كيماوية خطيرة تستعمل في صناعة المتفجرات لتنفيذ مخطط إرهابي خطير

الاخبار 

أفادت وزارة الداخلية بأن الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة على المواد المشبوهة، التي تم حجزها بأحد «البيوت الآمنة» بمدينة فاس وبسيارة في ملك أحد العناصر الموقوفة، على خلفية تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ(داعش)، من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، «أكدت أن الأمر يتعلق بسوائل ومساحيق كيماوية أساسية تدخل في صناعة المتفجرات، كانت ستستعمل من طرف أفراد هذه الخلية لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية بالمملكة».

وأوضح بلاغ للوزارة المذكورة أن الخبرة أثبتت أن بعض هذه المواد الكيماوية تستعمل من أجل تسريع عملية الانفجار والرفع من شدته، وأن قارورات إطفاء الحرائق المحجوزة يتم إعدادها كأوعية لتعبئتها بالمواد المتفجرة، مع إضافة كميات من المسامير والقطع الحديدية صغيرة الحجم بهدف إحداث خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات، في حين أن قارورات غاز البوتان التي تم حجزها يمكن استعمالها كعبوات حارقة لمضاعفة قوة الانفجار أثناء تنفيذ العمليات الإرهابية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة