MGPAP_Top

الناصري والسنوسي يتقدمان نواب رئيس الجامعة في المكتب المديري

الناصري والسنوسي يتقدمان نواب رئيس الجامعة في المكتب المديري

حسن البصري

تلقى مجموعة من الأعضاء الجامعيين باستغراب شديد قرار إسقاط أسمائهم من لائحة المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على الرغم من حملهم للصفة الجامعية، وظهر المكتب المديري مبتورا لغياب خمسة أعضاء لم تشر إليهم البوابة في حلتها الجديدة، مما استفز الأعضاء المستهدفين بالإقصاء.

وقال عضو جامعي إن اسمه سقط فجأة من البوابة، مما جعله يطرح مجموعة من علامات الاستفهام حول سر الإقصاء، وما إذا كان هو وبقية المقصيين يملكون فعلا الصفة الجامعية أم أنهم مجرد فئات تؤثث المكتب المديري.

وألغت البوابة الالكترونية، في حلتها الجديدة، التي أشرف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد زوال يوم الثلاثاء الماضي، على تدشينها بمقر الجامعة بالرباط، كلا من الحكم الدولي السابق خليل الرويسي ممثلا لهيئة الحكام في المكتب المديري للجامعة، ورشيد الطاوسي الذي عينته ودادية المدربين المغاربة عضوا كامل العضوية في الجامعة، ويوسف روسي ممثلا لهيئة اللاعبين الدوليين السابقين، وعبد اللطيف العافية رئيس اللجنة المكلفة بكرة القدم داخل القاعة بالجامعة، ثم نزهة العلوي ممثلة لمجموعة كرة القدم النسوية داخل المكتب «الفيدرالي». وهو ما دفع عددا من هؤلاء الأعضاء إلى التساؤل حول جدوى الانتخابات التي أفرزت هذه الوجوه، والتي زكتها الجامعة واعتبرتها استكمالا لهياكلها، دون أن تنال اعتراف البوابة الالكترونية، التي قال عنها فوزي لقجع إن خروجها إلى الوجود يعد «تفعيلا للبرنامج التواصلي الذي سطره المكتب المديري منذ توليه المسؤولية، و استجابة لانتظارات جل الفاعلين في مجال كرة القدم الوطنية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة