النقابات تحتج في فاتح ماي ضد القرارات «اللاشعبية» لحكومة بنكيران والصديقي يرد بحصيلة «وردية»

النقابات تحتج في فاتح ماي ضد القرارات «اللاشعبية» لحكومة بنكيران والصديقي يرد بحصيلة «وردية»

النعمان اليعلاوي

أعلنت المركزيات النقابية بشكل رسمي عن فشل جولات الحوار الاجتماعي التي جمعتها بالحكومة بحضور ممثلي المشغلين (الباطرونا)، واحتج آلاف العمال والأجراء والموظفين أمس (الأحد) بمناسبة الاحتفال بعيد الشغل العالمي الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة، منددين في شعارات رفعها منتسبو النقابات الخمس (الاتحاد المغربي للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم العالي) بما أسموه تماطل الحكومة و«تعنتها» في الاستجابة لمطالب العمال والموظفين والمتمثلة أساسا حسب المحتجين في الإصلاح الشامل لأنظمة التقاعد والزيادة في الأجور والتخفيض من الضريبة على الدخل مع الرفع من المعاشات واحترام الحقوق النقابية.

ورغم أن المركزيات النقابية المشكلة للتنسيق الخماسي لم تعلن بشكل رسمي عن تنظيم احتجاجات مشتركة بمناسبة فاتح ماي، إلا أن مئات الأجراء والموظفين التابعين لها شاركوا في مسيرة بشارع محمد الخامس بالرباط حملوا فيها لافتات تحمل الحكومة مسؤولية الأوضاع الاجتماعية المتردية بسبب ما قال المحتجون إنها قرارات أحادية لا تراعي الظرفية الحالية ولا هزالة الأجور في القطاعين العام والخاص، وهي القرارات المتمثلة حسبهم في رفع الدعم عن المحروقات والرفع من أسعار العديد من المواد الاستهلاكية، بالموازاة مع استهداف صندوق المقاصة ومحاولة تطبيق إصلاح تجزيئي للتقاعد يستهدف بالأساس القدرة الشرائية للمواطنين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *