النقابات تحشد قواعدها استعدادا لفاتح ماي وتتوعد العثماني باحتجاجات «غير مسبوقة»

النقابات تحشد قواعدها استعدادا لفاتح ماي وتتوعد العثماني باحتجاجات «غير مسبوقة»

النعمان اليعلاوي

على بعد أقل من أسبوع عن احتفالات العيد العمالي الأممي (فاتح ماي)، وبعد سلسلة من اللقاءات التي عقدها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني مع المركزيات النقابية في محاولة لامتصاص الغضب النقابي، شرعت النقابات الأكثر تمثيلية في حشد قواعدها استعدادا لفاتح ماي، مهددة الحكومة بخوض احتجاجات غير مسبوقة. وقال الاتحاد المغربي للشغل، في بيان لشبيبته العاملة، إن «احتفالات العيد الأممي تأتي في ظل أوضاع اجتماعية عنوانها أزمة اقتصادية موسومة بالانعكاسات السلبية للسياسات المنتهجة التي اكتوت بنارها كل الفئات الشعبية، وخاصة عموم المأجورين والموظفين والمعطلين والطلبة».

ووصفت شبيبة مخاريق، سياسة الحكومة بـ«اللاشعبية واللااجتماعية، التي تعاكس طموح الجماهير الشعبية سواء على مستوى استهداف مجانية التعليم العمومي أو تردي أوضاع العرض الصحي العمومي، أو المس بالتماسك الاجتماعي عبر الإجهاز على مكتسبات التقاعد وفتح التوظيف بالتعاقد، وترسيم الهشاشة في سوق الشغل وفتح البلاد لاتفاقيات التبادل الحر»، معلنة أنها ستحتج في فاتح ماي بأشكال غير مسبوقة للمطالبة «بسياسات عمومية منتجة للثروة وعادلة في توزيعها، والدفاع عن الحق في مدرسة عمومية مجانية ومتنورة، ومناهضة كل أشكال التضييق على الحريات النقابية للطلبة وللمأجورين».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة