النقابات تهاجم الحكومة وتحملها تبعات “تهديد السلم الاجتماعي”

النقابات تهاجم الحكومة وتحملها تبعات “تهديد السلم الاجتماعي”

النعمان اليعلاوي

مازال ملف التقاعد يراوح مكانه في ظل انعدام الحوار الهادئ بين الحكومة والمركزيات النقابية الأكتر تمثيلية، ففي الوقت الذي قدم رئيس الحكومة ما قال أنها مقترحات الخروج من أزمة الصندوق المغربي للتقاعد، هاجمت النقابات الثلاث (الاتحاد المغربي للشغل والكونفيدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية) ما وصفته ب”السلوك اللامسؤول، الخطير والتراجعي للحكومة اتجاه القضايا والمطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة المغربية” ، حسب التنسيق النقابي، مضيفا في بلاغ يتوفر فلاش بريس على نسخة منه، أنها سجلت “غياب الإرادة السياسية الحقيقية لدى الحكومة لنزع فتيل التوتر وتجنيب البلاد أزمات اجتماعية ستكون لها لا محالة تداعيات اقتصادية واجتماعية تهدد السلم والاستقرار الاجتماعيين بكل المؤسسات والقطاعات والوحدات الإنتاجية وعموم الحياة اليومية للمواطن المغربي”.

في ذات السياق اعتبرت النقابات الثلاث أن العرض الأخير الذي قدمه رئيس الحكومة بخصوص إصلاح التقاعد “لا يرقى إلى مستوى تطلعات وآمال الطبقة الشغيلة المغربية ولا يستجيب ـ حتى في حدوده الدنياـ لمطالب الحركة النقابية الوطنية” يشير البلاغ النقابي، الذي اتهم الحكومة بتعطيل وإفراغ المفاوضات والحوار الاجتماعي من كل محتوى إيجابي”، و انها ” تستمر في تبني مقاربتها الأحادية الجانب وعزمها على المضي في اتخاذ المزيد من القرارات التراجعية الماسة بحقوق ومكتسبات الطبقة العاملة وعموم الأجراء” وانها ” تتحما المسؤولية الكاملة في تدهور السلم الاجتماعي وزعزعة استقراره جراء تعنتها وإصرارها على نهج أساليب المراوغة والتسويف وسعيها الى اقبار التفاوض والحوار الاجتماعيين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. عبد الله

    بنكيران يريد أن يجعل المغرب يونان أخرى لأنه يسير في طريق إغراق البلاد بالديون

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *