حوادث

النيابة العامة بطنجة تفتح ملف وفاة مستخدم بشركة للاتصالات

طنجة: محمد أبطاش

 

 

كشفت مصادر قضائية متطابقة، أن النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، أعادت ملفا مثيرا للجدل إلى الواجهة، والذي تعود وقائعه إلى غشت من السنة الماضية، وذلك في ما يتعلق بتوجيه اتهام إلى موظف تابع لمصالح ولاية الجهة، حول دخوله في مشادة كلامية مع مستخدم لدى شركة للاتصالات، ومطالبتها بتكييف تهمة “الضرب” في حق الموظف، بعد وفاة الضحية إثر نقله على عجل إلى المستشفى الجهوي وقتها، مما جعل هذه المصالح تفتح تحقيقا في القضية، وتتابع الموظف في حالة سراح مع سحب جواز سفره.

وكان التشريح الطبي، قد أنهى أزمة هذه القضية، بعد أن كشفت نتائجه عن كون الضحية توفي نتيجة أزمة قلبية.

يشار إلى أن الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد وصوله إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس، ما أثار ردود فعل حقوقية طالبت بفتح تحقيق حول الحادث وتطبيق الآثار القانونية لنتائج هذا التحقيق، كما أثارت الواقعة ذاتها ردود فعل متباينة في الأوساط الحقوقية والمدنية بعاصمة البوغاز، بينما أدى ذلك إلى فتح تحقيق على مستويات عالية بالمدينة، خصوصا أن  تضاربا في الروايات ساهم في بت شائعات في صفوف عائلة الضحية، بشأن وقائع الحادثة، إذ أشارت مصادر إلى أن الهالك أغمي عليه بعد تلاسن حاد مع الموظف المذكور، فيما تقول رواية أخرى إن العامل تعرض لاعتداء جسدي من طرف المسؤول، قبل أن يغمى عليه، بينما سبق للمصالح المختصة أن استدعت الموظف بولاية الجهة، للاستماع إلى أقواله بخصوص الحادثة، قبل أن يتم إخلاء سبيله ومتابعته في حال سراح، حيث تمت تبرئته من تهمة “الضرب المفضي إلى الموت”.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق