النيابة العامة تستدعي رئيس جماعة ببرشيد للتحقيق معه بشأن التهديد بالقتل

برشيد: مصطفى عفيف

 

كشفت مصادر مطلعة لـ»الاخبار» أن مصالح النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد، أعطت، نهاية الأسبوع الماضي، تعليماتها لرئيس المركز القضائي للدرك بسرية برشيد، بالتعجيل باستدعاء المشتكى به رئيس جماعة الحساسنة إقليم برشيد، المحسوب على حزب الاستقلال، وتقديمه أمام النيابة العامة للتحقيق معه على خلفية شكاية عدد 2016/3101/2100، التي سبق وتقدم بها المشتكي المسمى محمد بنعلي، فاعل جمعوي ومستشار جماعي بالجماعة نفسها، بتاريخ 18/ 07/ 2016، بشأن السب والشتم والتهديد بالقتل أمام مجموعة من الشهود، وهي الشكاية التي سبق لعناصر المركز القضائي والترابي ببرشيد أن استمعت بخصوصها إلى جميع الأطراف، في وقت امتنع رئيس الجماعة عن الاستجابة للاتصالات الهاتفية لعناصر الدرك بشأن إجراء مسطرة التقديم، والتي كان آخرها الأربعاء الماضي، حيث رفض الحضور إلى مركز الدرك من أجل تقديمه أمام النيابة العامة.

وعجلت تعليمات النيابة العامة بابتدائية برشيد، والموجهة إلى رئيس المركز القضائي للدرك ببرشيد، بالعمل على تبليغ رئيس الجماعة القروية لحساسنة بالاستدعاء بكل الطرق القانونية، باتصال رئيس المركز القضائي، بعد رفض رئيس الجماعة تسلم الاستدعاء نهاية الأسبوع الماضي من طرف عون سلطة، هاتفيا برئيس جماعة الحساسنة وإخباره بضرورة الحضور إلى مركز الدرك عاجلا من أجل تقديمه أمام النيابة العامة برفقة المشتكي، حيث يعتبر هذا الاستدعاء هو الأخير قبل اتخاذ المسطرة القانونية بعدما ظل الملف يراوح مكانه بين مكاتب المركز القضائي والنيابة العامة من أجل التحقيق والدراسة لما يفوق سنة ونصف، بعد دخول عدة أطراف نافذة من أجل إقباره.

 

 

 

.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.