الهجرة السرية وتهديدات الإرهاب محور اتفاق أمن شامل بين المغرب وألمانيا

الهجرة السرية وتهديدات الإرهاب محور اتفاق أمن شامل بين المغرب وألمانيا

النعمان اليعلاوي

عجلت التطورات الدولية المتسارعة وتنامي موجة الإرهاب والتطرف، في توقيع المغرب وألمانيا على اتفاق أمني شامل بين البلدين، حيث أكد وزير الداخلية، محمد حصاد، أول أمس (الاثنين)، بالرباط، أن المغرب وألمانيا اتفقا على توقيع اتفاق جديد في مجال الأمن الشامل، ينتظر أن يشمل مختلف أشكال الجريمة، وخاصة محاربة الإرهاب، حسب حصاد، الذي قال، في تصريح صحفي عقب مباحثات أجراها مع نظيره الألماني، توماس دي ميزيير، «لقد اتفقنا على التوقيع، في أسرع وقت، على اتفاق جديد في مجال الأمن الشامل، يهم مختلف أشكال الجريمة، وخاصة مكافحة الإرهاب».

وفي السياق ذاته، أضاف حصاد أن المباحثات مع الوزير الفدرالي الألماني، الذي تأتي زيارته إلى المغرب، على «إثر الاتصال الهاتفي بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، تناولت التعاون بين الجانبين في مجال الهجرة وطرق وإجراءات ترحيل بعض الأشخاص ذوي النوايا السيئة الذين توجهوا بشكل غير قانوني إلى ألمانيا في سياق تدفقات اللاجئين»، موضحا أن «هناك بعض الأشخاص الذين توجهوا من المغرب في هذا الإطار، ولحد الآن، فإن عدد الأشخاص الذين حددنا هويتهم ليس كبيرا، ويتعلق الأمر ببضع عشرات».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *