الوحش يتخلى عن مؤازرة لمجرد ويعلن انسحابه من القضية

الأخبار 

كشف المحامي الفرنسي “إيريك لوران موريتي”، عن انسحابه من الدفاع عن المغني المغربي “سعد لمجرد”، المتهم في قضيتي اغتصاب شابتين فرنسيتين.

وأكد المحامي الفرنسي، في تصريحه صحفي، أنه “لم يعد محامي لسعد لمجرد”، المتهم في ملف ثان يتعلق باغتصاب فتاة فرنسية بمدينة “سان تروبي”.

وقال إيريك لوران إن المحامي الذي يتولى حاليا قضية سعد لمجرد، هو المحامي الفرنسي “جون مارك فيديدا”.

وكان المحامي الفرنسي، ينوب عن لمجرد، في قضية “اغتصاب”، جارية أمام القضاء الفرنسي، منذ أكتوبر 2016.

وقرر قاضي الحريات والاحتجاز الفرنسي، ليلة الثلاثاء الماضي، إخلاء سبيل “لمجرد”، مع وضعه تحت المراقبة القضائية ومنعه من مغادرة التراب الفرنسي، مع تسليم جواز سفره إلى السلطات المختصة ودفع ضمانة مالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.