الوردي يحل ضيفا بآسفي على مدان في قضايا فساد وتزوير الشهادة الابتدائية

الوردي يحل ضيفا بآسفي على مدان في قضايا فساد وتزوير الشهادة الابتدائية

الـمَهْـدِي الـكــرَّاوِي

حل وزير الصحة، الحسين الوردي، نهاية الأسبوع الماضي، بمدينة آسفي، ضيفا على الحاج عمر محيب، الكاتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي يجر وراءه أحكاما قضائية نهائية بالحبس بخصوص تزوير الشهادة الابتدائية، وصدر في حقه حكم بالإدانة في ملف فساد انتخابي بتهمة الرشوة واستمالة أصوات الناخبين، وقضت المحكمة في حقه بسنة واحدة ونصف مع غرامة مالية قدرها 60 ألف درهم، مع الحرمان من حق التصويت لمدة سنتين والحرمان من الترشح لولايتين اثنتين، وهو الحكم الذي تحول إلى الإدانة بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ والحرمان من التصويت والترشح لولايتين متتاليتين من قبل محكمة الاستئناف، قبل أن يؤيد المجلس الأعلى للقضاء هذا الحكم سنة 2008.

هذا وترأس وزير الصحة بآسفي حملة انتخابية سابقة لأوانها في لقاء حزبي عقد بفيلا الكاتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية، عمر محيب، بجماعة الغياث القروية التي يرأسها ابنه رشيد محيب، الكاتب الإقليمي للحزب، والمرشح للانتخابات التشريعية المقبلة، بعدما سبق أن صدر في حقه قرار بالعزل من مهام رئيس الجماعة ذاتها، وصدر بالجريدة الرسمية مرسوم عزله موقعا من قبل وزير الداخلية تحت رقم 2.09.140، بعد تقرير للمفتشية العامة للإدارة الترابية، الذي أثبت ارتكابه لمخالفات خطيرة، من بينها استفادة شركة تملكها زوجته من صفقات الجماعة التي يرأسها عن طريق سندات الطلب، وعدم استخلاص رسوم وضرائب الجماعة، واستغلال المجزرة دون مصادقة وزارة الداخلية على صفقتها، فضلا عن انعدام الوثائق المثبتة لنفقات الجماعة، وانعدام سجلات إصلاح وشراء قطع الغيار والبنزين، ناهيك عن القيام بتوظيفات دون احترام لمقتضيات القانون، بحسب ما جاء في قرار عزله المنشور في الجريدة الرسمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة