GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

الوردي ينفي التوقيع على سحب مشروع «الخدمة الإجبارية»

الوردي ينفي التوقيع على سحب مشروع «الخدمة الإجبارية»
  • النعمان اليعلاوي

    في الوقت الذي أعلن طلبة كليات الطب إنهاء مقاطعتهم للدخول الجامعي، وتجنيب الموسم سنة بيضاء كانت تهدد المئات منهم بعد دخول الإضراب المفتوح الذي خاضوه منذ مطلع شتنبر الماضي، شهره الثاني، وذلك بعد توصلهم لاتفاق مع وزارة الصحة حول «إسقاط» مشروع الخدمة المدنية الإجبارية، حسب أنس شباهتا، المنسق الوطني لتنسيقية طلبة كليات الطب والصيدلة بالمغرب، أكد وزير الصحة الحسين الوردي أن الاتفاق الموقع أول أمس (الثلاثاء)، بين وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر من جهة، وممثلي طلبة كليات الطب من جهة أخرى، ينص على «إدخال تعديلات على مشروع الخدمة الصحية الوطنية في صيغته الحالية، وليس سحبه، نافيا ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بشأن تراجع وزارة الصحة عن هذا المشروع».

    تصريح الوردي، الذي جاء خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالبرلمان، أكد فيه أيضا أن «المحضر الذي تم توقيعه ينص بالأساس على عدم طرح مشروع الخدمة الصحية الوطنية الحالي على مسطرة المصادقة في انتظار التوصل إلى صيغة توافقية بشأنه تأخذ بعين الاعتبار مقترحات كافة الجهات المعنية»، مشددا على أن «الأمر يتعلق باتفاق من أجل تنقيح وتعديل هذا المشروع الذي تلا تقديمه  الكثير من التأويلات والافتراءات والمغالطات»، على حد قوله، مؤكدا على أن «الوزارة منفتحة على جميع الاقتراحات ومستعدة لاستقبال ممثلي الطلبة في أي وقت لمناقشة اقتراحاتهم وأفكارهم».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة