الوردي يوقف طبيبين آخرين بالسمارة ومحسن يتعاقد مع طبيب عام لعلاج السكان

الوردي يوقف طبيبين آخرين بالسمارة ومحسن يتعاقد مع طبيب عام لعلاج السكان

السمارة: محمد سليماني

أفادت مصادر مطلعة بأن وزارة الصحة قررت، بحر الأسبوع المنصرم، توقيف طبيبين يعملان بمدينة السمارة عن العمل مؤقتا وإحالتهما على أنظار المجلس التأديبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقهما. ويعد هذا الإجراء الثاني من نوعه الذي يطول أطباء يشتغلون بالسمارة في ظرف أسبوعين فقط، حيث سبق أن أصدرت الوزارة قرارا مماثلا الأسبوع ما قبل الماضي بتوقيف طبيب مستعجلات عن العمل مؤقتا.

واستنادا إلى المصادر، فإن توقيف الطبيبين الأخيرين مرتبط بـ«رفضهما» العمل في إطار الحراسة الإلزامية بمستعجلات المستشفى الإقليمي الذي يعاني خصاصا كبيرا في الأطر الطبية. وبحسب المعلومات، فإن الطبيبين الموقوفين يعملان في مركزين صحيين بحيين بالمدينة، حيث يشتغلان ساعات الدوام الرسمية المقررة لهما طيلة اليوم، غير أنه، وبسبب الخصاص في الأطباء، تم تسجيلهما في لائحة الحراسة الإلزامية الليلية بالمستشفى الإقليمي طيلة شهر أكتوبر الجاري. وبسبب رفضهما القيام بذلك، لأنه يخرج عن سياق عملهما بالمركزين الصحيين، تم رفع تقرير في الموضوع من قبل المندوبية الإقليمية إلى المديرية الجهوية، والتي حولته إلى الوزارة التي لم تتأخر في توقيف المعنيين بالأمر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة