CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
970 250x

الوزير السكوري يصف موظفي الشباب والرياضة بـ «الأميين»

  • محمد اليوبييبدو أن وزارة الشباب والرياضة لن تعرف الاستقرار طيلة الولاية الحكومية الحالية، فمباشرة بعد تعيين الوزير الحركي الجديد، لحسن السكوري، خلفا للوزير السابق، امحند العنصر، الذي «رحل» عن الوزارة نحو مقر جهة فاس مكناس، برزت بوادر احتقان اجتماعي داخل الوزارة، بعد مذكرة داخلية عممها الوزير الجديد، يقترح من خلالها تنظيم دروس لمحو الأمية لفائدة موظفي الوزارة بمختلف المصالح التابعة لها.

    وأفادت مصادر نقابية من الوزارة، أن الوزير السكوري وصف موظفي وزارته بأنهم «أميون في مختلف المجالات، ويحتاجون إلى إعادة التكوين»، وطلب من مديرة الموارد البشرية تنظيم دروس لمحو الأمية لفائدة الموظفين، وأثار نعت الوزير للموظفين بـ «الأميين» في موجة غضب داخل الوزارة، واعتبروا ذلك «إهانة لهم ولتكوينهم الأكاديمي»، بحيث تعتزم النقابات تنظيم أشكال احتجاجية، وإعلان مقاطعة دروس محو الأمية التي تعتزم الوزارة تنظيمها.

    ومباشرة بعد الاجتماع، عممت مديرة الموارد البشرية، سميرة باينة، مذكرة على المدراء ورؤساء الأقسام والمصالح بالإدارة المركزية ومديرية المصالح المسيرة بصورة مستقلة والمدراء الإقليميين بعمالات وأقاليم المملكة، توفر «فلاش بريس» على نسخة منها، جاء فيها أنه تحت شعار «قطاع الشباب والرياضة بدون أمية»، تعتزم مديرية الموارد البشرية تنظيم دروس في مجال محو الأمية والأمية الوظيفية والأمية الرقمية لفائدة موظفي الوزارة بالإدارة المركزية والمصالح الخارجية المدبرة بصورة مستقلة، وطلبت مديرة الموارد البشرية من مسؤولي الوزارة تعميم فحوى المذكرة على الموظفات والموظفين التابعين لهم، وموافاتها بلائحة الراغبين في الاستفادة من دروس محو الأمية قصد إحصائهم وتحديد حاجياتهم حسب المستويات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة