الوصلات الإشهارية المتتالية بشكل غير قانوني تكلف «دوزيم» غرامة 300 مليون سنتيم

كريم أمزيان

 

قررت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تطبيق عقوبة مالية على القناة الثانية قدرها 300 مليون سنتيم، تؤدى داخل أجل ثلاثين يوما من تاريخ تبليغ القرار، المنشور في العدد الأخير للجريدة الرسمية.

وكشف قرار الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، أن شركة «صورياد – القناة الثانية» خرقت مقتضيات دفتر التحملات في ما يخص الالتزامات المتعلقة بشروط إدراج الإشهار، المتعلقة بالحد الأقصى للمدة الزمنية الإجمالية للوصلات الإشهارية خلال ساعة مسترسلة، والحد الأدنى للمدة الفاصلة بين وصلتين إشهاريتين.

وأوضحت الهيئة في قرارها ذاته أن القناة كانت ترغب في الربح غير المشروع، مشيرة إلى أنها حددت عقوبة مالية تساوي ضعفي الربح المحقق. وسجلت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري مجموعة من التجاوزات المهمة والمتكررة بخصوص الخدمة التلفزيونية للقناة الثانية، والمتعلقة بالأسقف والحدود المسموح بها لإدراج الإشهار حسب مقتضيات دفتر تحملات شركة، خاصة بالذكر تلك المتعلقة بالحد الأقصى للمدة الزمنية الإجمالية للوصلات الإشهارية خلال ساعة مسترسلة والحد الأدنى للمدة الفاصلة بين وصلتين إشهاريتين.

وقال القرار الصادر في الجريدة الرسمية، إن المتعهد بث يومي 2 و11 يونيو 2017 وصلتين إشهاريتين فصلت بينهما مدة لم تتجاوز 50 ثانية ووصلتين يوم 19 يونيو 2017 لم تتجاوز مدة الفصل بينهما 27 ثانية، معتبرا ذلك تجاوزا لما تنص عليه مقتضيات دفتر تحملات شركة «صورياد- دوزيم». وفِي الوقت الذي يحدد دفتر التحملات المذكور 16 دقيقة في الساعة، واستثناء 18 دقيقة في رمضان، أورد القرار أن القناة بثت يوم 31 ماي من السنة الماضية أكثر من 26 دقيقة كمدة إجمالية للإشهار، موضحا أنها بثت كذلك يوم 21 يوليوز أكثر من 23 دقيقة كمدة إجمالية خلال ساعة واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.