الرئيسية

الوكيل العام يحقق في انتحار قاتل والدته بالفقيه بن صالح

الفقيه بنصالح: مصطفى عفيف

 

 

 

كشفت مصادر «الأخبار» أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، دخل على الخط للتحقيق في انتحار (ي.م) شنقا داخل إحدى الزنزانات بمقر المركز الترابي للدرك الملكي بمدينة الفقيه بن صالح، الأربعاء الماضي، وذلك بعدما أعطى تعليماته للمركز القضائي بتولي مهمة البحث القضائي في هذه النازلة.

ووفقا للمصادر نفسها، فإن فصول هذه الفاجعة تعود إلى صباح الأربعاء الماضي، حينما كان الهالك موضوعا رهن تدابير الحراسة النظرية بمقر المركز الترابي للدرك الملكي بالفقيه بن صالح، بتعليمات النيابة العامة من أجل التحقيق معه في جريمة قتل والدته، وحوالي الساعة الثالثة والنصف من صباح اليوم نفسه، شنق المعني بالأمر نفسه، في غفلة من عناصر الدرك المكلفة بالديمومة، بواسطة خيط ربطه على عنقه ثم ثبته بأحد القضبان الحديدية داخل الزنزانة، قبل أن يتفاجأ به أحد الدركيين وهو جثة هامدة على الأرض.

وخلف الحادث استنفارا لدى سرية الدرك الملكي بمدينة الفقيه بن صالح والقيادة الجهوية ببني ملال، حيث تم فتح تحقيق إداري وقضائي للوقوف على ظروف وملابسات الانتحار، وهو التحقيق الذي انطلق من تفحص كاميرات المراقبة والاستماع إلى عناصر الدرك المكلفة بالديمومة وقت الحادث.

وكان الهالك قد اعتقل، الاثنين الماضي، بعد الاعتداء على والدته التي رفضت منحه مبلغا ماليا، إذ أصابها على مستوى البطن، لتسقط على الأرض مغمى عليها ويتم نقلها على الفور إلى المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح، وبعد معاينتها من طرف الطبيب المداوم بقسم المستعجلات، قرر توجيهها إلى المستشفى الجامعي بالدارالبيضاء بسبب خطورة إصابتها، خاصة بعدما تبين أنها مصابة بنزيف داخلي، وبعد وصولها إلى الدارالبيضاء فارقت الضحية الحياة بقسم المستعجلات.

الأبحاث الأولية عجلت بإيقاف الابن ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، للتحقيق معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق