امرأة تستيقظ تحت كفنها قبل دفنها بمقبرة ببرشيد

امرأة تستيقظ تحت كفنها قبل دفنها بمقبرة ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

في سابقة من نوعها، اكتشف ذوو امرأة كانوا في طريقهم، بعد عصر أمس (السبت)، إلى مقبرة المزامزة ضواحي مدينة برشيد، لدفنها، أن والدتهم ما زالت على قيد الحياة بعدما استفاقت من غيبوبة وبدأت تتحرك تحت الكفن، الأمر الذي خلق نوعا من الذعر لدى العائلة وسائق سيارة الإسعاف التابعة لبلدية برشيد، والذي سارع إلى تحويل الوجهة إلى المستشفى الإقليمي لبرشيد حيث تبين من خلال المعاينة الأولية للطبيب المداوم، أن (فاطمة) 60 سنة مازالت على قيد الحياة بعدما كنت قد أعلنت ممرضة بمكتب حفظ الصحة عن وفاتها، إلا أنها استفاقت في اللحظة المناسبة لتتجنب كارثة دفنها وهي حية.

وفي تفاصيل هذه القضية الخطيرة، والتي فجرت فضيحة اختلالات في تدبير مكتب حفظ الصحة ببلدية برشيد خاصة وبالإقليم عامة، من خلال افتقار الإقليم لطبيب مختص في التشريح، فإن فضيحة أمس تفجرت بعد نقل الضحية، وهي أم لأربعة أبناء، من إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء إلى منزلها بحي الهدى ببرشيد، بعدما أخبرهم الطبيب المعالج أن حالتها تستوجب نقلها إلى منزل أسرتها وأن الأعمار بيد الله.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *