انتحار ياسين الصالحي المتهم بمحاولة تفجير مصنع كيميائي بفرنسا

قالت وسائل إعلامية فرنسية أن السلطات الفرنسية أعلنت أن ياسين صالحي المسجون بتهمة ذبح مديره ومحاولة تفجير مصنع كيميائي في منطقة ايزير في شرق البلاد، انتحر مساء الثلاثاء في زنزانته في ضاحية باريس.

وقالت ادارة سجن فلوري ميروجيس في الضاحية الجنوبية لباريس إن صالحي (35 عاما) كان مسجونا في زنزانة انفرادية ولكن لم تبد عليه أي مؤشرات على انه قد يقدم على الانتحار.

وبحسب مصدر مطلع على التحقيق فان صالحي انتحر شنقا بواسطة اغطية سريره التي لفها على شكل حبل ربطه على قضبان الزنزانة وتدلى منه، وقد توفي في الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.