انتقادات لمجلس بلدية القنيطرة بسبب دفاعه عن شركة النقل الحضري

انتقادات لمجلس بلدية القنيطرة بسبب دفاعه عن شركة النقل الحضري

القنيطرة: المهدي الجواهري
وجهت هيئات المجتمع المدني بمدينة القنيطرة انتقادات لاذعة إلى المجلس البلدي الذي يترأسه عزيز رباح، القيادي بحزب العدالة والتنمية، بعدما وجه بلاغا إلى الرأي العام يدافع فيه عن شركة “الكرامة” ويحمل فيه مسؤولية فشل النقل الحضري للقنيطريين الذين اتهمهم بتخريب أسطول حافلات النقل، معتبرا أنه سلوك ممنهج تساهم فيه أيادي خفية لإفشال برنامج المجلس الجماعي لتحسين النقل الحضري، وهو ما أثار سخرية العديد من المواطنين بسبب هذه الخرجة الغريبة في مناصرة الشركة التي أخلت بالتزاماتها وخرقت دفتر التحملات بعد استقدامها لحافلات قديمة تجوب شوارع مدينة القنيطرة.
وشن مواطنون قنيطريون على مواقع التواصل الاجتماعي هجوما قويا على عزيز رباح، في الوقت الذي اعتبر فاعل جمعوي في رده على رئيس بلدية القنيطرة، أن خطابه ينم عن تخطيط غير رشيد لتدبير الشأن المحلي وتأهيل العنصر البشري، داعيا القيادي بالحزب الاسلامي إلى ممارسة اختصاصاته.
واعتبر فاعلون جمعويون، في أحاديث متفرقة لـ”الأخبار”، أنهم استقبلوا بلاغ رئيس بلدية القنيطرة يدافع عن شركة ترتكب تجاوزات باستياء بالغ خلافا لما أقدم عليه رئيس بلدية القنيطرة مع الشركة السابقة، صاحبة التدبير المفوض، والذي شكل منذ توليه تدبير مدينة القنيطرة، لجنة افتحاص وتتبع وأهلكها بالغرامات الثقيلة حتى غادرت مدينة القنيطرة مكرهة وعوضها بالشركة الجديدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *