آخر الأخبار

انتقادات واسعة لحصيلة حكومة العثماني في التعليم بعد 120 يوما من تنصيبها

تطوان: حسن الخضراوي

انتقدت مجموعة من المهتمين بقطاع التعليم العمومي حصيلة حكومة سعد الدين العثماني في التعليم بعد 120 يوما من تنصيبها، فضلا عن رفع مطالب برسم استراتيجيات واضحة المعالم لمباشرة الإصلاح الذي طال انتظاره وإنقاذ المدرسة العمومية من المشاكل التي تتخبط فيها، وأدت إلى تراجع جودة التعليم العمومي بشكل غير مسبوق، بدل الاستغراق في الإجراءات الروتينية التي وإن كانت تساهم في توفير الفضاء المساعد على الدراسة والتعلم، إلا أنه لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تعالج مشاكل مستعصية، من مثل الاكتظاظ والاحتجاجات المستمرة وغياب التجهيزات والبنيات التحتية، فضلا عن فتح علاقات جديدة مع جمعيات آباء واولياء التلاميذ جوهرها الحوار والتنسيق من أجل الرفع من جودة التعليم العمومي وعودة الثقة إليه من طرف المواطنين.

وحسب عبد الوهاب السحيمي، الإطار التربوي والفاعل الحقوقي المهتم بميدان التعليم العمومي بالشمال، فإنه «لا يستقيم اليوم أن نعتبر الشروع في عملية الطلاء لواجهات بعض المؤسسات التعليمية ببلادنا كما سطره تقرير الحصيلة الحكومية، إنجازا وجب التصفيق والتهليل له، لأن مهام ومسؤوليات حكومة سعد الدين العثماني لا تتحدد في هذه الإجراءات والتدابير العادية، بقدر ما يجب عليها إعداد تصور واضح ورسم استراتيجيات متعددة تتعلق بالسياسات التعليمية التي تروم اتباعها ومحاولة تنزيلها خلال هذه الولاية الحكومية، للنهوض بهذا القطاع الحساس وإعادة الثقة للمدرسة العمومية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة