آخر الأخبار

انخفاض معدل البطالة بالمغرب إلى 8.7 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2015

انخفاض معدل البطالة بالمغرب  إلى 8.7  في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2015

أصدرت المندوبية السامية للتخطيط جديد وضعية البطالة بالمغرب، حيث عرف معدلها نسبة 8.7 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2015، مقابل 9.3 في المائة خلال نفس الفترة من سنة 2014، أي بانخفاض قدره 0.6 نقطة.
وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2015، أنه بتراجع عدد العاطلين على المستوى الوطني بـ 73 ألف عاطل (54 ألفا بالوسط الحضري و19 ألفا بالوسط القروي)، انخفض حجم السكان العاطلين ما بين الفصل الثاني من سنة 2014 ونفس الفترة من سنة 2015، من مليون و114 ألف عاطل إلى مليون و41 ألف عاطل، مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 6.6 في المائة على المستوى الوطني.
وأضاف المصدر ذاته، أن معدل البطالة انتقل من 14.2 في المائة إلى 13.4 في المائة بالوسط الحضري ومن 3,6 في المائة إلى 3,3 في المائة بالوسط القروي، مشيرا إلى أن أهم الانخفاضات سجلت لدى البالغين من العمر ما بين 25 و34 سنة (ناقص 1,5 نقطة) والأشخاص الحاصلين على شهادة (ناقص 0,9 نقطة)، فيما ارتفع معدل البطالة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، أي زائد 1,3 نقطة على المستوى الوطني (2.2 نقطة بالوسط الحضري و0,2 نقطة بالوسط القروي).
وحسب المندوبية، تبقى ظاهرة البطالة أكثر تفشيا في صفوف حاملي الشهادات والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، موضحة أنه تم تسجيل نسبة 20.5 في المائة كمعدل البطالة في صفوف الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة و38.6 في المائة في صفوف الحضريين منهم، مقابل 8,7 في المائة بالنسبة لمجموع الأشخاص البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة