انطلاق محاكمة رئيس مجلس صفرو عن «البيجيدي» بسبب ترخيص «مشبوه» لسوق نموذجي

انطلاق محاكمة رئيس مجلس صفرو عن «البيجيدي» بسبب ترخيص «مشبوه» لسوق نموذجي

فاس: محمد الزوهري

تواصل المحكمة الإدارية بفاس، النظر في قضية الدعوى القضائية التي رفعها عامل إقليم صفرو للطعن في قرار المجلس البلدي للمدينة، بشأن الترخيص لإحداث مشروع تجاري لفائدة أحد المقربين من حزب العدالة والتنمية.

وتنظر المحكمة في هذا الملف، بعد استكمال إجراءات التحقيق التفصيلي الذي سبق أن تأجل في أكثر من مرة، بسبب تخلف رئيس المجلس البلدي عن الحضور إلى المحكمة التي سبق أن قضت الأسبوع الماضي، برفض طلب إيقاف الأشغال المتعلقة ببناء السوق النموذجي للقرب، ضمن محلات تجارية فوق قطعة أرضية تابعة للأحباس بالقرب من ساحة باب المربع، وحددت يوم 21 شتنبر الجاري موعدا للنظر في الملف الثاني، المتعلق بالطعن في قرار الترخيص لإحداث السوق النموذجي ذاته، والذي تقدم بها العامل السابق عبد السلام أزوكار ضد رئيس المجلس البلدي.

ورافقت إحالة هذا الملف على إدارية فاس، موجة غضب قادتها فعاليات مدنية محلية، للاحتجاج على خروقات المجلس البلدي المحلي، ومنها الخرق المنسوب لجمال فلالي، رئيس المجلس، حيث طالب المحتجون وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات بالتدخل لأجل التحقيق في ملابسات الصفقة «المشبوهة».

هذا وكشفت شكاية وجهتها هيئات مدنية إلى وزارة الداخلية، معطيات مثيرة بشأن الصفقة المذكورة، إذ عمد رئيس المجلس البلدي إلى الترخيص الإداري لإقامة مشروع السوق النموذجي بمحاذاة سور تاريخي، وهو مشروع يُدرج ضمن المشاريع الكبرى، وذلك دون الأخذ بعين الاعتبار قرارات اللجنة التقنية الموكول لها قانونيا دراسة مثل هذه المشاريع والموافقة عليها، قبل منح الرخص لإحداثها، ما اعتُبر خرقا للمادة 17 وما يليها من المرسوم المتعلق بالموافقة على ضابط البناء العام، كما أن الرخصة الإدارية مُنحت بصفة عادية لهذا المشروع، على أساس أنه من المشاريع الصغرى، ما اعتبرته الشكاية نوعا من «التحايل».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة