مجتمع

انفلونزا الخنازير تثير الهلع في طنجة ومراكش

مازال فيروس انفلونزا الخنازير يثير المزيد من الهلع في صفوف المواطنين بعد الحديث عن تسجيل حالات إصابات جديدة، فقد أكدت مصادر إعلامية وجود 3 حالات يشتبه في إصابتها بفيروس “أش 1 إن 1″، على مستوى مدينة طنجة ومراكش.

وأوضح المدير الإقليمي للصحة بطنجة، في تصريح للصحافة أن الفحوصات التي تم إجراؤها تأكدت إصابة طفل لا يتعدى عمره 7 سنوات بالفيروس من صنف ألف، فيما لم يتم يتأكد إلى حدود الساعة إصابة الحالتين المتبقيتين بالفيروس، في انتظار نتائج الفحوصات والتحاليل.

وقال ذات المصدر، إنه تم إجراء الفحوصات على الحالات الثلاث بمستشفى محمد الخامس بطنجة وإرسال العينات إلى المعهد الوطني للصحة، الذي أكد إصابة الطفل بفيروس، فيما “ما زلنا ننتظر نتائج الحالتين المتبقيتين.

” وأكد المدير الإقليمي للصحة أن امرأة حامل كانت قد أجرت عملية الولادة بمستشفى محمد الخامس والتي ظهر زوجها في شريط فيديو يتهم فيه المستشفى بالتسبب في إصابة زوجته بفيروس “أش 1 إن 1″، هي إحدى الحالتين التي يشتبه إصابتهما بالفيروس.

وأشار ذات المسؤول إلى أن إصابة المرأة غير مؤكدة في انتظار النتائج التي يرتقب أن يكشف عنها المعهد الوطني للصحة بالرباط، مشيرا إلى أن حالة المرأة في الوقت الحالي في تحسن مستمر. وكان وزير الصحة أنس الدكالي، قد أعلن يوم الخميس بالرباط، عن تسجيل خمس حالات وفاة بفيروس “أش 1 إن 1” على مستوى البنيات الصحية العمومية والخاصة، مشيرا إلى أن حالات الوفيات هاته همت، بالخصوص، أشخاصا في وضعية هشة.

وأوضح الدكالي، أن فيروس “أش 1 إن 1” هو النوع المتفشي خلال هذه السنة، وذلك على غرار “باقي بلدان العالم”، مؤكدا أن وزارة الصحة “ستواصل جهودها في إطار اليقظة الوبائية”.

وأضاف الدكالي أنه من بين الأنواع الفرعية الثلاثة للأنفلونزا العادية، وهي أنفلونزا “أش 1 إن 1” وأنفلونزا “أش 3 إن 2” وأنفلونزا “ب”، فإن أنفلونزا “أش 1 إن 1” هي “النوع الفرعي المتفشي هذا العام، على غرار باقي دول العالم”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق