رياضة

انقسام في عودة لاعبي المنتخب إلى أرض الوطن

يوسف أبوالعدل

 

 

تحفظ العديد من لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم بشأن العودة إلى أرض الوطن، بعد نهاية رحلة «الأسود» بمونديال روسيا، الاثنين الماضي، عقب خروج المنتخب المغربي من الدور الأول، بعد تكبده لهزيمتين أمام منتخبي إيران والبرتغال وتحقيقه لتعادل أمام المنتخب الإسباني.

وفضل بعض من لاعبي المنتخب الوطني العودة إلى المغرب، مباشرة بعد نهاية المواجهة أمام منتخب «لاروخا»، حيث حل بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، صبيحة أول أمس الثلاثاء، كل من منير المحمدي، أيوب الكعبي، فيصل فجر وأشرف حكيمي، وبعض من أعضاء الطاقم التقني لـ«الأسود»، وهي الفئة التي كانت مرفوقة بعائلاتها التي ساندتهم من مدرجات الملاعب الثلاثة، التي احتضنت مباريات المنتخب المغربي بكل من سان بيترسبورغ وموسكو وكالينينغراد.

وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن فئة من لاعبي المنتخب الوطني فضلت العودة مباشرة إلى دول أوروبية، خاصة إلى فرنسا وهولندا، وطالبت المسؤولة عن السفريات في المنتخب بحجز رحلات مباشرة إلى كل من باريس وأمستردام، رافضة العودة إلى المغرب، مؤكدة ضرورة مرورها عبر بلد الإقامة قبل حلولها بالمغرب، حسب قرارات واتصالات الجامعة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق