اهتمامات النساء

omari

كبرت فجأة
وكبر العالم من حولي
كانت أحلامي محدودة
بغرفة نومي والمطبخ
كنت كغيري من الزيجات
أقضي وقتي أمام المرآة
أخاطب نفسي: الكحل الأسود في عيني أجمل
الماسكرا باللون الأزرق
تبرز البؤبؤ العسلي أكثر
والبودرة الوردية تزيد بشرتي إشراقا أكثر
أما شعري الأسود
فيكون أجمل وهو حر يداعب بعطره
أنفاسي.. وكم أعشق إطلالتي بالروج الأحمر
كنت أحتار في لون الفستان الذي سأرتديه
وغالبا ما أميل للونين الأرجواني والأخضر..
أما قصة المجوهرات والكعب العالي
فصديقتي المرآة تساعدني في حسن الاختيار.
أما المطبخ فأنا سيدة المنزل
آمر بهذا وأنهى عن ذاك
وآخر شمعة كنت أشعلها
وزوجي حاضر لم يكن دوما وحده
زوجي سياسي واهتماماته سياسية
كنت جزءا من السياسة
لأني أشكل البروتوكول والإتيكيت
المهمين في حياة السياسي..
قبل شهرين تزوجنا
ومعه العالم كان جميلا
حفلات ورقص وابتسامات
والوجه المظلم للقمر لم يكن بارزا
لأني لم أكن سياسية
بل سيدة بيت ولكن عشرته جعلتني أفهم في السياسة.. كل شيء مزيف لا شيء حقيقي
حتى الابتسامة كنت أعلم أني قفزت قفزة نوعية
من طبقة عامية لأخرى أرستقراطية
والجانب المظلم كان ينير بعد شهور دربي
لا شيء حقيقي
حتى المرأة لعبة في السياسة
تشكل الذوق الرفيع
والأصالة والعلم
والجمال.. خصوصا إذا كانت مختلفة الجنسية
تفهم في الأدب والتاريخ والموسيقى
وتناسق الألوان.
وأهم شيء في السياسة المرأة
لأن السياسة ولدت أنثى
وكبرت بدواخل الرجال.
زوجي سياسي
مفرط في الدبلوماسية
حتى حبه لي كان سياسة
الآن أصبحت أفهم في السياسة أكثر منه
لكن بطرقتي الخاصة
أخبره يوما حماي أني من الشعب
وله سأعود ولكن زوجي قال: أعشقها فهي طفلتي وسأربيها كيف أريد
آسفة زوجي لم أخن العهد
فأنا أحبك لكني لا أتقن فن التمثيل
على خشبة المسرح.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *