بائع خضر بآسفي يرتكب مجزرة بعدما ذبح زوجته ورضيعته ويبلغ الشرطة بدم بارد عن جريمته

بائع خضر بآسفي يرتكب مجزرة بعدما ذبح زوجته ورضيعته ويبلغ الشرطة بدم بارد عن جريمته

آسفي: الـمَهْـدِي الـكَرَّاوِي

في جريمة ثنائية بشعة أقدم بائع خضر في مدينة آسفي، زوال أمس السبت، على ارتكاب مجزرة بدم بارد في حق أسرته الصغيرة المتكونة من زوجته وابنته الرضيعة، قبل أن يقوم بالتوجه نحو مصلحة الشرطة ويبلغ رجال الأمن عن جريمته.

وفور التبليغ عن هذه الجريمة انتقلت عناصر من الشرطة القضائية والشرطة العلمية إلى منزل المتهم بدرب احميدو بحي مفتاح الخير، حيث تمت معاينة جثة الزوجة (ثوريا البكاش)، وبجانبها جثة رضيعتها، (آية الجفان) التي لم تكمل بعد شهرها الرابع.

وكشفت التحريات والمعاينة الأولية للمحققين، أن الزوجة تلقت من زوجها (إبراهيم الجفان) طعنات قاتلة بالسكين، كما قام بذبحها من جهة الوريد، وتركها تنزف في بركة من الدماء، في حين قام بالتوجه بعد قتل زوجته إلى ابنته الرضيعة وقام بخنقها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتابع سكان حي مفتاح الخير باندهاش وصدمة كبيرة فصول هذه الجريمة البشعة في حق الأصول، وقال الجيران في حديثهم لـ «الأخبار» إن المتهم كان يعيش بينهم مع أسرته الصغيرة، ويمتهن بيع الخضر، في وقت كانت زوجته تقوم بين الفينة والأخرى ببيع بعض المأكولات لإعالة الأسرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة