GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

باعة متجولون يفجرون اختلالات في توزيع أكشاك بالقنيطرة

باعة متجولون يفجرون اختلالات في توزيع أكشاك بالقنيطرة
  • القنيطرة: المهدي الجواهري

    فجر باعة متجولون ما اعتبروه اختلالات طالت عملية توزيع مشروع بناء 157 كشكا لفائدة المنخرطين بائعي الفواكه بساحة بئر أنزران بالقنيطرة، موجهين اتهامات إلى مسؤولي مكتب الجمعية حول تدبير هذا المشروع، والخروقات المالية والتقنية التي لم تحترم المواصفات المطلوبة والشروط القانونية لإنجاز هذه الأكشاك.
    وكشفت شكاية للباعة المتجولين موجهة إلى السلطات الجهوية، (حصلت «الأخبار» على نسخة منها)، تورط مسيري الجمعية في عملية توزيع الأكشاك التي اعتمدت، حسب قولهم، على المحسوبية والزبونية والقرابة بعد استفادة مسؤولين بالمكتب من محلين تجاريين، في حين تم تجميع مستفيدين جرى إحصاؤهم من كشك واحد، كما تم إدماج من لا علاقة لهم بمجال الباعة المتجولين بعدما جرى تغيير أرقام الأكشاك التي تحكم فيها المكتب المسير بطريقته التي سادها التمييز، حسب قول المشتكين.

    وأوضح الباعة المتجولون أن الجمعية أنجزت المشروع لمنخرطيها بعدما أدوا مبالغ مالية بلغت 20 ألفا و500 درهم لكل منخرط، من بينها 19 ألف درهم تم ضخها في حساب الجمعية و1500 درهم واجبات الانخراط، حيث وصلت المبالغ في حساب الجمعية إلى أكثر من 300 مليون سنتيم، إلا أنهم، يضيف الباعة المتجولون، لا زالوا لا يعرفون مصير تلك الأموال التي تم صرفها وما بقي منها في هذا المشروع، بعد استفراد الرئيس وأعضاء المكتب بكل القرارات دون استدعائهم لحضور أي جمع عام عادي أو استثنائي.

    وزاد المتحدثون أنفسهم أن رئيس الجمعية ظل يرفض تقديم الحساب والإعلان عنه لفائدة المنخرطين الذين ساهموا في هذه الأكشاك بأموالهم التي طالتها خروقات في عملية التوزيع، حيث فوجئوا بتغيير أرقامهم التي حصلوا عليها، الأمر الذي دفع ببعض المتضررين إلى عرض الأمر على المحكمة، متهمين رئيس الجمعية، في شكاية (حصلت عليها «الأخبار»)، بخيانة الأمانة والإدلاء ببيانات كاذبة لما طال حقوقهم من تلاعبات همت مشروع إنجاز الأكشاك المذكورة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة