بركة يتحفظ على تصفية الذمة المالية لشباط وحمدي ولد الرشيد مرشح لرئاسة برلمان «الميزان»

بركة يتحفظ على تصفية الذمة المالية لشباط وحمدي ولد الرشيد مرشح لرئاسة برلمان «الميزان»

محمد اليوبي

أكدت مصادر قيادية بحزب الاستقلال أن اللجنة التنفيذية المنبثقة من المؤتمر الوطني السابع عشر الذي عقده الحزب أخيرا، ستعقد أول اجتماع لها يوم غد (الخميس)، برئاسة الأمين العام الجديد، نزار بركة، وسيعقد في اليوم الموالي اجتماعا مع أعضاء الفريقين البرلمانيين للحزب بمجلسي النواب والمستشارين، تزامنا مع افتتاح السنة التشريعية من طرف الملك محمد السادس، بعد غد (الجمعة).

وأفادت المصادر ذاتها بأن من بين نقط جدول أعمال الاجتماع، تحديد موعد انعقاد أول دورة للمجلس الوطني للحزب، والتي ستخصص لانتخاب رئيس المجلس، ولم تستبعد المصادر انعقاد هذه الدورة قبل نهاية شهر أكتوبر الجاري. وبخصوص الأسماء المرشحة لهذا المنصب، الذي يعتبر ثاني منصب قيادي بعد منصب الأمين العام، أوضح قيادي بالحزب أن القيادة الجديدة مازالت لم تحسم في الاسم المرشح الذي سيحظى بدعم اللجنة التنفيذية والأمين العام الجديد، متحدثا عن تداول ثلاثة أسماء لهذا المنصب، ويتعلق الأمر بحمدي ولد الرشيد، الذي يعتبر مهندس المؤتمر الوطني الذي أطاح بالأمين العام السابق، حميد شباط، وأتباعه من قيادة الحزب، ونور الدين مضيان، الذي ترأس أشغال هذا المؤتمر، فضلا عن رحال مكاوي الذي يروج اسمه لشغل المنصب، في حال عدم ترشح ولد الرشيد ومضيان، فيما يطمح عبد الصمد قيوح إلى الحصول على المنصب ذاته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة