برلماني من العدالة والتنمية “يسلخ” باشا الفقيه بن صالح داخل مكتبه

برلماني من العدالة والتنمية “يسلخ” باشا الفقيه بن صالح داخل مكتبه

محمد اليوبي

وضع حسن مجيكو، باشا مدينة الفقيه بن صالح، أول أمس الخميس، شكاية لدى النيابة العامة، يتهم من خلالها بوعبيد لبيدة، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، بالاعتداء عليه بالضرب والجرح داخل مكتبه، نقل على إثره إلى المستشفى الإقليمي، حيث سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 20 يوما.
وأوضحت المصادر أن مصالح وزارة الداخلية فتحت تحقيقا في موضوع الاعتداء الذي طال رجل السلطة داخل مقر عمله من طرف برلماني الحزب الحاكم، الذي كان مرفوقا بعشرات المواطنين.

وذكرت المصادر أنه في سابقة من نوعها، اقتحم هذا البرلماني مكتب الباشا، واعتدى عليه بالضرب والجرح، مما تسبب له في كدمات وجروح. وخلف هذا الحادث استياء كبيرا لدى المواطنين الذين عاينوا الواقعة وما صدر عن هذا الأخير من ألفاظ تخدش الحياء وتمس الباشا في شخصه وفي شرفه.
وأفادت مصادر حضرت حادث الاعتداء بأن البرلماني اقتحم مقر الباشوية رفقة حوالي 50 شخصا من ذوي الحقوق بالأراضي السلالية، وعمد إلى تنظيم وقفة احتجاجية داخل مكتب الباشا، وهو يردد شعارات عبر مكبر الصوت، يوجه من خلالها اتهامات خطيرة للسلطة المحلية، وعندما طلب منه الباشا مغادرة المقر الإداري للسلطة والبلدية، لتنظيم الوقفة الاحتجاجية خارج المقر الإداري، رفض البرلماني ذلك، موجها تهديدات للباشا، وهو يصرخ في وجهه بكونه يتوفر على الحصانة البرلمانية والحماية من حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، وقال له “حنا لي كنحكمو البلاد، وحنا لي كنعينو المسؤولين، وغادي نطيرك من الفقيه بن صالح، ونلوحك في بلاصة أخرى”، قبل أن يعمد إلى ضربه والاعتداء عليه، من خلال توجيه لكمات إلى وجهه أسقطته أرضا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة