برلماني يتهم مدير المكتب الوطني للسياحة بالتزوير وتبذير المال العام

برلماني يتهم مدير المكتب الوطني للسياحة بالتزوير وتبذير المال العام

محمد اليوبي

فجر المستشار البرلماني، حسن سليغوة، عضو الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، قنبلة من العيار الثقيل، أثناء انعقاد جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدها المجلس، أول أمس الثلاثاء، عندما اتهم عبد الرفيع الزويتن، المدير العام للمكتب الوطني للسياحة بتزوير وثائق رسمية وتبذير المال العام، كما اتهم والي جهة فاس مكناس، سعيد زنيبر، بتوفير الحماية له، بعد استدعائه من طرف المحكمة للتحقيق حول هذه الاتهامات.

وقال سليغوة في سؤال موجه إلى محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي، إن ميزانية المكتب الوطني للسياحة، تبلغ أزيد من 80 مليار سنتيم، وهي أموال تستخلص من الضرائب المستخلصة من الفنادق السياحية وتساهم فيها الميزانية العامة بحوالي 30 مليار سنتيم، متحدثا عن وجود علامات استفهام حول تصرفات المدير العام للمكتب، المتهم بالتزوير والتبذير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة