GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

بعثة أمنية مغربية بغينيا الاستوائية أمام جنايات الرباط بتهمة اختطاف مغربية وصب الخمر على جسدها

بعثة أمنية مغربية بغينيا الاستوائية أمام جنايات الرباط بتهمة اختطاف مغربية وصب الخمر على جسدها

كريم أمزيان

ناقشت الهيأة القضائية المكلفة بالنظر في الملفات الجنائية، بغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، صباح أول أمس (الأربعاء)، الملف عدد 2015/2643/24 الذي يتابع فيه ثلاثة أمنيين مغاربة، كانوا ضمن بعثة مغربية في وقت سابق بغينيا الاستوائية، متابعين بـ”محاولة الاختطاف باستعمال وسيلة من وسائل النقل ذات محرك والضرب والجرح”، إذ تتهمهم سيدة تدعى (م.م) بالاعتداء عليها وإهانتها بشكل فظيع، والتحرش بها جنسيا وتعنيفها وصب الخمر على جسدها في الشارع العام، ومحاولة دهسها بسيارة دبلوماسية، والتلويح بترحيلها من هذا البلد الأفريقي.

وحضر المتهمون الثلاثة في حالة سراح أمام المحكمة، كما هو الشأن بالنسبة إلى الضحية والشهود، الذين رفعت المعنية بالأمر في 25 ماي الماضي، مذكرة إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، متعلقة بهم تشدد من خلالها على استدعائهم، خصوصا أنهم أمنيون الأول يدعى (م.ع) يشتغل في الجديدة، والثاني يسمى (م.ب) يعمل بمدينة خنيفرة، أما الثالث (م.ز) فيزاول مهامه بمدينة الدار البيضاء، ما جعل النيابة العامة تستجيب لملتمسها، وتستدعيهم إلى جلسة مناقشة الملف، غير أن الملاحظ فيها، بحسب ما عاينه “فلاش بريس”، هو تضارب رواياتهم في بعض الأحيان وتناقضها في أحايين أخرى، كما سبق أن جرى لدى الاستماع غلى إفاداتهم لدى قاضي التحقيق، خلال جلسات التحقيق الإعدادي والتفصيلي في الملف، قبل إحالته على غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها، بعد تعيين النيابة العامة أولى جلسات البت فيه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة