الرئيسية

بعدما وصفهم ب”جيل القوادس” …قيادي في حزب “البيجيدي” يعتذر للتلاميذ المحتجين ضد الساعة

حنان بياض

بعدما وصف القيادي أحمد الشقيري في حزب العدالة والتنمية، التلاميذ المحتجين ضد الساعة ب”جيل القوادس”  عبر تدوينة نشرها على حسابه الخاص بالفيسبوك.

سارع القيادي في حزب العدالة والتنمية أحمد الشقيري، إلى تقديم اعتذار حول تدوينته السابقة، عنونها بـ : “اعتذار لجيل ضحية سوء تربية وخوف من مستقبل غامض!”.

وجاء في اعتذار الشقيري  على حسابه بالفايسبوك: ” التدوينة التي أغضبتكم كتبتها في حالة غضب بعد أن بلغني مضامين شعارات رفعت بالأمس أمام البرلمان تسيء للدين والوطن ورموزه، ثم حدفتها قبل أن تعيد نشرها بعض المواقع وتحدث ردود فعل متشنجة..”.

وتابع الشقيري : ” لا أحد يجهل أن جيل التلاميذ هو ضحية نتاج تداخل معقد بين أسرة استقالت من مهام التربية وإعلام هزيل ومدرسة متأرجحة المناهج ووسائط حديثة منفتحة على ثقافات مختلفة وسياسات طبقية.. لكن ما رأيناه وسمعناه بالأمس مخيب للآمال، لأن جيل التغيير والإصلاح يعرف أهدافه ومقاصده ووسائل تحقيق تلك المقاصد، ودورنا نحن هو الترشيد والتوجيه وتصحيح المسار بعيدا عن قذف جيل بكامله، وفيه أبناؤنا و تلامذتنا وطلبتنا، وتلك زلة قلم في حالة غضب نسأل الله أن يغفرها لنا، وأن يجنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

وكان الشقيري قد أثار موجة سخرية واسعة في تدوينة سابقة إبان حكومة عبد الإله بنكيران، هاجم فيها الساعة الإضافية للتوقيت الرسمي، وقال إنها تفسد على الناس دينهم ودنياهم، وتفسد على الزوجين وقت الجماع، وهاجم وزير الوظيفة العمومية السابق، محمد مبديع، واصفا بأنه “ليس له وقت للصلاة أو الجماع”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق