بعد اتهامه بـ”المثلية الجنسية” فيصل عزيزي يخرج عن صمته

الأخبار 

 

 

 

بعد التدوينة المثيرة للجدل التي نشرها فيصل عزيزي والتي أدت إلى الهجوم عليه وانتقاده و اتهامه من طرف مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالمثلية الجنسية.

لم يتأخر عزيزي في الرد على مهاجميه، حيث ظهر على قناة “بي بي سي”، كاشفا أن التدوينة كانت مقتطفا من كلمات أغنية لفرقة روك، وصرح صاحب أغنية “هكا ماما”، إن تدوينته ما هي إلا ترجمة حرفية لكلمات أغنية  as soon is now  لفرقة روك تدعى the smith والتي استوحى منها أغنيته “مفتاح القلوب”.

وقال عزيزي إنه تفاجأ من حجم التفاعل الذي لقيته التدوينة، خاصة أن عددا من المثليين المغاربة كانوا أول من علقوا عليها، مضيفا: “تدوينتي كانت محايدة، ولا يمكنني أن أردع التعليقات، سواء تلك التي تؤكد دعمها للمثلية الجنسية أو التي ترفضها”.

وعن السر في اعتماد هاشتاغ #فخر المعروف برمزيته للدفاع عن فرق المثليين، قال عزيزي إن : “هشتاغ فخر عندو علاقة بالإنسان اللي خاصو يكون مفتاخر بداتو وبنفسو وبجنسو “، دون أن يقدم توضيحا صريحا وواضحا لسؤال صحفي القناة الذي سأله عن الهدف من تدوينته هل هو التضامن مع المثليين أم أن المثلية هي هويته؟

وفي نفس الوقت نشر الفنان المذكور صورة له عبر صفحته على “انستغرام”، يوجه شكره إلى كل من تفهم تدوينته حيث قال “أود أن أشكر كل من يشجعونني ويفهمون فلسفتي الفنية، والتي تقدس الحرية والتقدم نحو أمة متفتحة. وإلى كل من هاجموني على منشور سابق: كل ما تقولون عني هو فقط انعكاس لما قد تعيشونه في صمت، أو فراغ تملؤونه بالحقد والشتم. الله يسامحكم و لو أنكم تختلقون أشياء عن حياتي الشخصية دونما يقين. أحبكم كلكم، بالخايب والزوين ،عاش المغرب الحر والتقدمي #منبت_الأحرار”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.